تعرف على جزيرة بينانغ

جولة جزيرة بينانغ - ماليزيا

           

معرض صور ↓

تشمل الجولة

  رحلة لمدة 6 ساعات

  الاستقبال من الفندق

  النقل

وصف الجولة

تشمل جولة هذا اليوم الصعود الى قمة بينانغ بالقطار و زيارة الشلالات و حديقة القرود و تمثال بوذا النائم و مزرعة التوابل ومزرعة الفواكهه، وستكون هناك توقفات في كل محطة لالتقاط الصور والاستمتاع بمشاهدة المناظرالرائعة لجزيرة بينانغ وبصورة خاصة تلال بينانغ الشاهقة حيث يمكنكم التقاط صور لميناء بينانغ والمنظر الرائع للبحر ومدينة بينانغ.وتتخل الجولة فترة استراحة يمكنكم تناول الطعام في اي من المطاعم العربية أو الغربية المختارة ثم التعرف على مركز المدينة في جورج تاون وثم زيارة مصنع القهوة وهو أحد الاماكن الاكثر جاذبية للسواح حيث يتم زيارة معرض المصنع و الذي يعرض العديد من اصناف القهوة البيضاء مع الزنجبيل و غيرة حيث يقدمون الزائر كل الانواع ليتذوقها كما يتوفر في نفس المصنع كذلك حلويات تنتجها نفس الشركة، وتشمل الجولة ايضاً الذهاب الى مصنع الشوكولاتة وهو قريب من مصنع القهوة و الشاي في بينانج. يوجد في المصنع أيضا شوكولا معدة للتقديم على شكل هدايا وتكون مغلفة وبأحجام مختلفة، اضافات الشوكولا تكون ايضا متوفرة حسب الطلب والرغبة ما يناسبهم لدى منتجات المصنع.

أهم معالم الجولة

  • الصعود الى قمة بينانغ بالقطار العامودي
  • زيارة الشلالات
  • حديقة القرود
  • تمثال بوذا النائم
  • مزرعة التوابل الاسيوية
  • مزرعة الفواكهه الاستوائية

شروط الجولة

  • مدة الجولة محددة ولا يمكن تمديد الوقت
  • الجولة غير شاملة رسوم الدخول الدخول والنفقات الخاصة
  • الجولة في باصات سياحية مع مجموعة
  • يتم اضافة رسوم اضافية في حالة النقل في سيارات خاصة وبصورة منفردة
  • النقل في مسار خارج خط الرحلة غير مسموح به
  • مدة الانتظار 15 دقيقة فقط في الفندق قبل الموعدد المحدد قبل الانطلاق في الصباح الى المواقع السياحية
  • الشركة غير مسؤولة في حالة عدم التواجد في موعد انطلاق الجولة
  • الدليل السياحي متوفر في الجولات مع مجموعة مكونة من 15 شخص أو أكثر
  • السائق في الجولات الخاصة لعدد أقل من 15 شخص هو مرشد سياحي فقط

معلومات المواقع في الجولة

تعتبر جزيرة بينانغ واحدة من أكبر الجزر الماليزية وثاني مدينة بالكثافة السكانية بعد العاصمة كوالالمبور وهي موقع تاريخي وطبيعي متميز تظم أجمل الظواهر الطبيعية في ماليزيا والتاريخ الاستعماري. سميت الجزيرة بهذا الاسم نظرا لوجود أعداد كبيرة من أشجار جوز الهند على أرض الجزيرة عندما أكتشفها لأول مرة القبطان فرانسيس لايت سنة 1786 ، ولذلك سلمها سلطان ولاية قدح للقبطان فرانسيس فى نفس العام مما أدى الى تأسيس الجزيرة كأول مركز بريطانى للتجارة الخارجية فى الشرق الأقصى ، وما زالت آثارهم بادية على الجزيرة حتى اليوم وهى مبانى الحقبة الاستعمارية وخاصة فى مدينة جورج تاون عاصمة الجزيرة ، وتعتبر جزيرة بينانج من الجزر الشهيرة والجديرة بالزيارة فى ماليزيا لما تتمتع من شواطئ رملية جميلة خاصة فى منطقة باتو فرنجى والتى تتمركز فيها معظم الفنادق العالمية مثل سلسلة فنادق شانجريلا ومتيارا وهوليداى ان وبارك رويال ، كما يوجد بالجزيرة العديد من الأماكن الجديرة بالزيارة مثل القطار الجبلى الذى كانت تستخدمه الطبقة الراقية أيام استعمار الجزيرة للصعود الى بوكيت بنديرا وهى أعلى هضبة بالجزيرة حيث الجو البارد ومشاهدة الجزيرة بأكملها من فوق الهضبة .كما يوجد معبد الثعابين وحديقة الفاكهة وحديقة الفراشات والشلالات وحديقة البهارات والحديقة النباتية التى تسمى مجازا بحديقة القرود نظرا لوجود عدد كبير من القرود فيها كما يوجد بالجزيرة مطار دولى بالقرب من جسر بينانج يربط الجزيرة بالعديد من الدول مثل سنغافورة وهونج كونج ، كما يوفر جسر بينانج فرصة لمحبى السفر برا الى أى مدينة ، حيث تتوفر سيارات الأجرة والباصات ، وللعلم لا يوجد بالجزيرة أى نوع من أنواع القطارات. أدناه المواقع المشمولة بالجولة:

جورج تاون

وهى عاصمة جزيرة بينانج ، وتزخر المدينة بالمحلات التجارية المتنوعة كما يوجد بها أعلى مبنى بالجزيرة وهو برج كومتار أبيض اللون ويمكن لراغبى مشاهدة الجزيرة من أعلى البرج الصعود للقمة مقابل رنجت ماليزى واحد حيث يمكنك مشاهدة جسر بينانج وبعض شواطئ اندونيسيا اذا كان الجو صافيا ، ومعظم المحلات التجارية الأخرى تتكون من طابقين أو ثلاثة وشوارع المدينة ضيقة بعض الشئ ، كما تظهر على المدينة بصمات مخلفات الاستعمار بوضوح من حيث تصميم المبانى ، والجدير بالذكر أن سلطان ولاية قدح سلم الجزيرة بأكملها الى القبطان البريطانى فرانسيس لايت فى عام 1768 م مقابل مبلغ من المال ، وسميت المدينة بهذا الاسم نسبة الى الملك البريطانى جورج الثالث
وبالقرب من جورج تاون يوجد مرفأ الفيرى الذى ينقل الركاب الى لنكاوى وميدان الاندونيسية ، كما أن الشاطئ الذى تطل عليه المدينة هو شاطئ صخرى بعكس منطقة باتو فرنجى التى يفضلها الجميع للسكن ، والفنادق فى المدينة رخيصة نوعا ما ، ففندق مثل شيراتون وهو 5 نجوم سعر الليلة به حوالى 190 رنجت شامل وجبتين افطار ، أما فى باتو فرنجى ففندق مثل شانجريلا جولدن ساندز وهو أربعة نجوم يباع بــ 420 فى الليلة الواحدة ، ولا يفضل الاقامة فى جورج تاون الا الأوربيون فهم يعشقون هذه المدينة

معبد الأفعى

يقع هذا المعبد بالقرب من المطار الدولى بالجزيرة ، وبنى هذا المعبد تخليدا لذكرى أحد الرهبان البوذيين ، ويقال أنه الوحيد من نوعه فى العالم حيث توجد بداخل المعبد الكثير من الأفاعى بمختلف الأشكال كما توجد على الأشجار أيضا وبالقرب من المذبح تتمايل بهدوء وتراها وجها لوجه ، كما توجد علامات تحذيرية من معاكستها أو الاضرار بها ، والدخول للمعبد مسموح للجميع ومجانى ، وهو فعلا جدير بالمشاهدة ومعبد آخر جدير بالمشاهدة وهو معبد كيك لوك سى القريب جدا من القطار الجبلى ويمكن المرور عليه بعد أو قبل الصعود للهضبة ، ويعتبر هذا المعبد أكبر المعابد البوذية فى جنوب شرق آسيا أو بمعنى أصح خارج الصين ، وهو مزيج من العمارة الصينية والتايلاندية والبورمية وبنى المعبد عام 1890 فوق 7 مداميك ، كما أن المعبد مرتفع بعض الشئ ويمكن مشاهدة المدينة من فوقه ، ويتم دفع 2 رنجت أجرة دخول السيارة للموقف فقط

باتو فرنجى

تعتبر منطقة باتو فرنجى من أفضل الشواطئ على الاطلاق فى الجزيرة ، كما يقع عليها أفضل الفنادق على الاطلاق فى الجزيرة أيضا ، وتتميز شواطئها الرملية بوجود العديد من النشاطات التى يمكن للزائر القيام بها مثل ركوب البراشوت أو الجيتسكى أو القيام برحلة بحرية حول الجزيرة أو رحلة صيد ، كما يوجد بها السوق الليلى الشهير والذى يتم افتتاحه كل ليلة فى المنطقة الواقعة بين فندق شانجريلا جولدن ساندز وفندق بارك رويال ، ويوما عن يوم يزداد السوق طولا ، وتعرض فى السوق التحف والهدايا والملابس وديسكات الأفلام والألعاب ، كما توجد بالمنطقة أكبر كم من المطاعم العربية حيث وصل عددها مؤخرا الى 5 مطاعم ، كما يوجد بها مطمعين للوجبات السريعة هما ناندوز الذى يقدم دجاج مشوى شبيه بفروج فقيه وكذلك مطعم كنتاكى ، كما يوجد مطعمين مميزين للمأكولات البحرية هما مطعم السفين وأسعاره معقولة ومطعم أيدن وهو غالى بعض الشئ لأنه يعرض سمك حى تختاره أنت من الحوض وتختار طريقة طهيه

القطار الجبلى

كان هذا القطار محصور على الطبقة الراقية من البريطانيين أيام الاستعمار ، وهذا القطار مكون من عربتين تم تجديدهما مؤخرا ، ويصعد للقمة على مرحلتين اذ يجب على الزوار الانتقال لقطار آخر عند منتصف المسافة تقريبا وأجرة الركوب للكبار هو 4 رنجت ذهابا وايابا وللأطفال 2 رنجت ويبدأ القطار عمله من الثامنة صباحا حتى التاسعة والنصف مساء ، ويمكن للزوار مشاهدة معظم معالم الجزيرة من فوق الهضبة اذ أنها أعلى هضبة فى الجزيرة , كذلك للأستمتاع بالجو البارد للهضبة نظرا لارتفاعها الكبير عن سطح الأرض كما يوجد على الهضبة بعض المطاعم والسوبر ماركت والاستراحات والرسامين .ويمكن للزوار المرور على المعبد البوذى كيك لوك سى أثناء الذهاب الى الهضبة حيث أنه قريب منها بعض الشئ

حديقة الفراشات

تقع حديقة الفراشات على نفس الطريق المؤدى الى حديقة الفاكهة والسد والشلال ، وهى من الحدائق القليلة فى ماليزيا التى يمكن للزائر أن يرى الكم الهائل من الفراشات بجميع أنواعها وأشكالها ، حتى يخيل للبعض أنه أمام شبح من المفاجأة التى لم يكن يتوقعها أن يرى فراشة بهذا الحجم ، وبنظرى تعتبر حديقة الفراشات فى بينانج أفضل من حديقة الفراشات فى كوالالمبور وأكثر اتساعا وتنوعا ، وتبعد الحديقة عن فنادق باتو فرنجى حوالى 15 دقيقة وعن فندق متيارا حوالى 5 دقائق بالسيارة ، ولزيارة هذه الأماكن يجب أن تطلب من السائق انتظارك لصعوبة الحصول على سيارة فى مثل هذه الأماكن أذ أن معظم السيارات تكون مع ضيوف

الحديقة النباتية

تقع هذه الحديقة فى منتصف المسافة بين جورج تاون العاصمة وبين باتو فرنجى الشهيرة ، وتتميز الحديقة بوجود عدد هائل من أنواع الأشجار فى ماليزيا قام بزراعتها مهندس بريطانى لتمثل جميع أشجار ماليزيا فى منطقة واحدة ، كما تكثر القرود فى الحديقة ولذلك سميت مجازا بحديقة القرود وتوجد علامات ارشادية تمنع التعدى عليها أو معاكستها ، كما يجب على الزوار عدم حمل أكياس أثناء دخول الحديقة وكل القردة فى الحديقة مسالمة على وجه العموم ، وتوجد بالحديقة مكان خاص لنبات الصبار بأنواعه كما يوجد مكان آخر للزهور والورود ، كما يمكن التجول داخل الحديقة على طرق معبدة ومؤشرة جيدا للتعرف على معظم أنواع الأشجار الموجودة فى الحديقة ، والدخول لهذه الحديقة مجانا .ولمحبى السير فى الغابة يمكنهم السير للوصول الى الشلال لكن الأمر متعب بعض الشئ

حديقة الفاكهة

توجد هذه الحديقة على مقربة من منطقة باتو فرنجى الشهيرة ، وهى عبارة عن حديقة يوجد بها جميع الفواكه والأشجار الماليزية ، وتقع على مكان مرتفع والجو هناك بارد عموما ، بعد وصولكم للحديقة سينقلكم باص أو سيارة جيب تابعة للحديقة للحديقة من الداخل مع مرشد يتكلم بعض الكلمات العربية ويشرح المرشد للزوار طبيعة كل شجرة ويمكن للزوار اقتطاف بعض الثمار من على الأشجار ، وبعد النزول سيكون بانتظاركم طبق مشكل من الفاكهة مدفوع ثمنه ضمن تذكرة الخول ، وأحلى شئ هناك هو الجلسة الجميلة بعد النزول للجلوس فيها وتناول طبق الفاكهة حيث أن المكتن مرتفع جدا ويطل المكان على الغابات وجزء من البحر ، تذكرة الدخول للكبار هى 22 رنجت ماليزى .كما يمكن استغلال الفرصة وتكملة المشوار الى الشلالات القريبة من الحديقة . تستغرق الرحلة من أحد فنادق باتو فرنجى حوالى 30 دقيقة مرورا بحديقة الفراشات والبحيرة التى أقيم عليها سد لحجز مياه المطر